Saudi Crown Prince Mohammed bin Salma in Riyadh, November 2016 (Photo by AFP)

نبيه برجي

أن نستيقظ يوماً ما، نحن الذين احترفنا الانكسارات منذ ألف عام، وامتهنا البداوة منذ أدم، لنرى القوارب العسكرية السعودية عند الشواطئ الايرانية. الطائرات تنفذ عمليات انزال في وسط طهران كما في وسط قم…

انها القادسية الأخرى. أمير شاب من بني قومنا، قال من مصر، وما أدراك ما مصر، ان ايران نمر من ورق…

هكذا يتقمص الفريق حامد الرويلي شخصية سعد بن أبي وقاص، ويلقى الجنرال محمد باقري مصرعه على غرار ما حدث لرستم فزخذاد. هذه ساعة العرب قد دقت. اسرائيل شقيقتنا منذ ابراهيم. ايران عدوتنا منذ كسرى انو شروان.

قبل أن نستفيض، نحن ماذا يا سمو الأمير؟
لا ريب أن ولي العهد السعودي يمثل ظاهرة في المملكة التي عاشت، منذ تأسيسها، على تخوم القرون الوسطى، أو في أروقة ألف ليلة وليلة. ها هو يحاول تفكيك الركام الايديولوجي الذي طالما جرى توظيفه، كما الركام القبلي، لحماية البلاط من أعاصير الحداثة.
وها هو يسعى لضبط الانفاق الهيستيري، واعادة هيكلة المالية العامة، والحد من الفساد، والانتقال ببلاده من ثقافة محمد بن عبد الوهاب الى ثقافة الليدي غاغا.
وها هو ينشط لاحلال التكنولوجيا محل الايديولوجيا في رؤوس الأجيال، ويجمع بين المفاعلات النووية وليالي برودواي.

لا مجال لاغفال ذلك. شيئاً فشيئاً سنكون أمام سعودية أخرى، ولكن بديكتاتورية ضاحكة ومتجهمة في آن. اللافت، وفي سياق التحديث والتغريب، أنه لا يزال يحتفظ باللباس اياه الذي اذ يضفي عليه المهابة الملكية والمهابة القبلية، لا يتسق مع رغبته قي التفاعل مع أدبيات القرن. لاحظتم كيف يضطر الى «ضبط» عباءته كلما سار لبضع خطوات.

البعض يعتبر أن العباءة أكثر جاذبية. الكاريزما ضرورية لكي يتحول الملك المقبل، فعلياً هو الملك، الى ملك ملوك العرب.

اذاً، انه الأمير العربي الذي يصف ايران بـ «نمر من ورق»، وقد جعلنا نحلم بأن تصل بوارجنا، على ايقاع «بحيرة البجع» لتشايكوفسكي، الى الضفة الأخرى للخليج. هذه المرة لا لفرض الاسلام الذي حوّله أهله الى مهرجان للعدم، بل لفرض العروبة التي لم تعد تصلح علفاً للمواشي.
لسنا مغرمين بفيصل القاسم الذي وصف فلاديمير بوتين بـ«الكلب». هذا الذي ينقضّ بالقباقيب على ضحاياه، عشاق الضوء ولو في  سوق النخاسة، ولكن هل يمكن لصاحب السمو أن يقول في قطر ما قاله؟

قضية تافهة، ولا ألتفت اليها، كما أن عدد سكانها لا يناهز عدد سكان شارع في القاهرة. ما كان رد فعل دول خليجية أخرى بأهلها القلائل؟
اذا كانت قضية قطر هكذا، كيف يمكن اتهامها بتهديد الأمن القومي للمملكة، بل وللأمن العالمي، وقد فكّر صاحب السمو باحتلالها خلال ساعات؟
واذا كنا بعيدين، ثقافياً على الأقل، عن النموذج الايراني، ونطرب لقول ولي العهد ان ايران نمر من ورق، وهو الذي اعتاد التعاطي مع نمور من فولاذ، لا بد من الأسئلة الكثيرة، والكثيرة، في هذا المجال…

اذا كانت ايران هكذا، لماذا الأساطيل التي تحمي البلاط؟ ولماذا النصف تريليون دولار التي دفعت لدونالد ترامب،  بكل مواصفات المهرج؟ وهل حقاً أن الثلاثة مليارات دولار حجبت عن الجيش اللبناني بطلب من بنيامين نتنياهو؟

اذا كانت نمراً من ورق، كيف استطاعت أن تستولي، وكما ترددون، على أربع دول عربية، وأن تزعزع الأمن القومي العربي (هل حقاً هناك أمن قومي عربي؟).

اذا كانت نمراً من ورق، ونهرع الى الآخرين لحمايتنا، أي نوع من الدجاج نحن؟
يا سمو الأمير، لا مجال للغطرسة، وبلادنا ضائعة بين ليل الحرائق، وليل الأزمنة، بضع صواريخ من اولئك البؤساء، وقلتم، وقال نتنياهو، انها بضاعة ايرانية، أثارت كل ذلك الهلع…
قليلاً من التواضع، وقليلاً من الواقعية، يا ملك ملوك، ورئيس رؤساء، العرب.

Advertisements
Share this article:
  • 19
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    19
    Shares

Notice: All comments represent the view of the commenter and not necessarily the views of AMN.

All comments that are not spam or wholly inappropriate are approved, we do not sort out opinions or points of view that are different from ours.

This is a Civilized Place for Public Discussion

Please treat this discussion with the same respect you would a public park. We, too, are a shared community resource — a place to share skills, knowledge and interests through ongoing conversation.

These are not hard and fast rules, merely guidelines to aid the human judgment of our community and keep this a clean and well-lighted place for civilized public discourse.

Improve the Discussion

Help us make this a great place for discussion by always working to improve the discussion in some way, however small. If you are not sure your post adds to the conversation, think over what you want to say and try again later.

The topics discussed here matter to us, and we want you to act as if they matter to you, too. Be respectful of the topics and the people discussing them, even if you disagree with some of what is being said.

Be Agreeable, Even When You Disagree

You may wish to respond to something by disagreeing with it. That’s fine. But remember to criticize ideas, not people. Please avoid:

  • Name-calling
  • Ad hominem attacks
  • Responding to a post’s tone instead of its actual content
  • Knee-jerk contradiction

Instead, provide reasoned counter-arguments that improve the conversation.