كشف “موقع معاريف nrg الإسرائيلي” عن إنشاء منظمة “اسرائيلية -أميركية” تدعى “أماليا” مدرسة في محافظة إدلب شمال سورية.

وبحسب الموقع، تضم المدرسة 90 طالباً و15 مدرساً وهي تضاف إلى مدرستين انشأتهما المنظمة جنوب سورية في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة قرب حدود الجولان المحتل.

وأعرب مدير المنظمة الذي يدعى موتي كهانا، وهو رجل أعمال “إسرائيلي” يحمل الجنسية الأميركية عن ثقته بأن “المدارس ستحدث تغييراً في موقف الشعب السوري تجاه “إسرائيل” والإعتراف بها في سوريا”، وذلك بحسب “موقع معاريف nrg”.

وأشار “كهانا” إلى أن المنهج التعليمي في المدرسة يختلف عن المنهج السوري الرسمي، ويأمل من هذا المنهج التأسيس لنظرة مختلفة تجاه “إسرائيل”، وأن يأتي طلاب هذه المدرسة لإكمال تحصيل علومهم في الجامعات “الاسرائيلية”.

وذكر الموقع أن الأنشطة الرئيسية التي تقوم بها “آماليا” نقل الطرود إلى ضحايا الحرب السورية وقد تم شراء حزم المساعدات في “إسرائيل”.

وتتلقى “أماليا” تمويلاً لحزم من المانحين في جميع أنحاء العالم، وكثير منهم من اليهود، وفي المقابل يتلقى المانحون كوب يحمل علامة “أماليا” مع علم “الجيش الحر”.

Share this article:
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
ALSO READ  بالفيديو: الجيش السوري يسيطر على العديد من المناطق شمالي شرقي حماه بعد معارك عنيفة مع داعش

Notice: All comments represent the view of the commenter and not necessarily the views of AMN.

All comments that are not spam or wholly inappropriate are approved, we do not sort out opinions or points of view that are different from ours.

This is a Civilized Place for Public Discussion

Please treat this discussion with the same respect you would a public park. We, too, are a shared community resource — a place to share skills, knowledge and interests through ongoing conversation.

These are not hard and fast rules, merely guidelines to aid the human judgment of our community and keep this a clean and well-lighted place for civilized public discourse.

Improve the Discussion

Help us make this a great place for discussion by always working to improve the discussion in some way, however small. If you are not sure your post adds to the conversation, think over what you want to say and try again later.

The topics discussed here matter to us, and we want you to act as if they matter to you, too. Be respectful of the topics and the people discussing them, even if you disagree with some of what is being said.

Be Agreeable, Even When You Disagree

You may wish to respond to something by disagreeing with it. That’s fine. But remember to criticize ideas, not people. Please avoid:

  • Name-calling
  • Ad hominem attacks
  • Responding to a post’s tone instead of its actual content
  • Knee-jerk contradiction

Instead, provide reasoned counter-arguments that improve the conversation.