بالأهازيج والورود استقبل اللبنانيون على اختلاف طوائفهم، المقاومون المحررون من تنظيم “جبهة النصرة ـ فرع القاعدة في سوريا”، قرب الحدود السورية اللبنانية وتحديداً في القاع التي شهدت في وقت سابق تفجيرات إرهابية.

وجرت عملية تبادل أسرى المقاومة بمسلحي جبهة النصرة على دفعات حيث دخلت قوافل تقل مسلحين للنصرة وعائلاتهم إلى مناطق سيطرة التنظيم بموجب اتفاق تطهير جرود عرسال، ونشر الإعلام الحربي المركزي التابع لـ “حزب الله” اللبناني مقطع فيديو لعبور قافلة ضخمة مؤلفة من عشرات الحافلات وهي تقل مسلحي “جبهة النصرة” وعائلاتهم خلال مغادرتهم منطقة عرسال بلبنان.

و نظم أهالي البلدة والبقاع الشمالي والهرمل استقبالاً حاشداً لهم، على بعد خمسين متراً من مكان التفجيرات الإرهابية التي استهدفت القاع عام 2016، ذلك بعد عبور الحدود اللبنانية السورية قرب مركز أمن عام القاع الحدودي.

وفي أول كلمة لهم بعد التحرير أكد المقاومون أنه لم يكن لديهم شك بأن المقاومة الإسلامية ستتمكن بفضل الله من تحريرهم وتوجه بالشكر لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، وللرئيس السوري بشار الأسد وللجيش العربي السوري كما توجه بالشكر للجمهورية الإسلامية في إيران لدورها في محاربة الإرهاب في المنطقة، وأكد المقاومون عزمهم العودة إلى ميدان القتال للوقوف إلى جانب مجاهدي المقاومة في دحر الإرهاب عن لبنان.

وقد انتقل المقاومون المحررون عبر قرى البقاع نحو قراهم الجنوبية، فيما انتقل موكب المقاوم المحرر حسن نزيه طه من بلدة القاع إلى مسقط رأسه في مدينة الهرمل، وسط استقبالهم من قبل أهالي هذه القرى بالاحتفالات ونحر الخراف.

ومع انقشاع غبار الحافلات التي أقلت إرهابي النصرة وعوائلهم من لبنان إلى محافظة ادلب ، بدت الصورة أكثر وضوحا، واتجهت البوصلة نحو اتمام القضاء على الإرهاب التكفيري وطي صفحة إمارة داعش في جرود رأس بعلبك والقاع، خاصة بعد الاجماع اللبناني الكبير الذي حظيت به المقاومة في حربها مع جبهة النصرة وتهيئة المناخ لإرساء وتجديد ثقة اللبنانيين على اختلاف مشاربهم بمقاومتهم كونها إلى جانب الجيش اللبناني الأمل في الحفاظ على لبنان وابعاده عن شبح الفوضى والإرهاب، وبهذا يكون أمام عناصر تنظيم داعش الإرهابي خيارين لاثالث لهما،  أما تكرار منظر الحافلات أو تسهيل مهمة مجاهدي المقاومة واختيار المكان الذي يريدون أن يدفنوا فيه سلفاً.

Share this article:
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
ALSO READ  حشود من السوريين تشارك في تشييع زهر الدين إلى مثواه الأخير
The International News Desk reports on issues and events world wide.

Notice: All comments represent the view of the commenter and not necessarily the views of AMN.

All comments that are not spam or wholly inappropriate are approved, we do not sort out opinions or points of view that are different from ours.

If your comment is held for moderation, please just be patient, it will be published unless it falls into one of the two categories as mentioned above.

Discuss

Be the First to Comment!

Notify of
avatar
wpDiscuz