أقر جنرالات أمريكيون بعجز البنتاغون عن إيقاف الجيش الروسي في حال توغله في أراضي الدول الأوروبية المجاورة.

وكرر 3 جنرالات، هم رئيس هيئة أركان القوات البرية مارك ميلي، ورئيس هيئة أركان سلاح الجو مارك ويلش، ورئيس هيئة أركان قوات البحرية جون ريتشاردسن، أثناء إفادة أمام مجلس العلاقات الدولية الذي مقره نيويورك يوم الثلاثاء 3 مايو/أيار، مزاعم واشنطن حول خطر تمثله روسيا على الدول المجاورة.

وقال الجنرال ويلش قائد سلاح الجو إن قدرات الجيش الأمريكي للرد على حالة طارئة ترتبط بـ “الخطر الروسي” محدودة.

وأوضح قائلا: “إن تساءلنا حول قدرتنا على إيقاف روسيا في حال توغلها عبر حدود دولة ذات سيادة، بالجواب لا: إننا عاجزون عن ذلك.. وسيتطلب هذا الأمر إجراء حملة عسكرية كبيرة جدا”.

وأعرب ويلش عن ثقته بأن روسيا ستبقى تحديا أمنيا بالنسبة للولايات المتحدة على المدى الطويل. وأقر بأن روسيا تملك جيشا فعالا جدا، وعلى واشنطن أن تعير اهتماما كبيرا بهذا الأمر.

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلبت من الكونغرس في عام 2017 المالي، تخصيص 3.4 مليار دولار لتمويل مبادرة البنتاغون بشأن تعزيز الأمن لأوروبي، وذلك بزيادة نحو 4 أضعاف بالمقارنة مع التخصيصات المالية السابقة لهذه المبادرة. ومن المقرر إنفاق هذه الأموال على تحسين آلية تناوب القوات الأمريكية المنتشرة في أوروبا، ونشر لواء قتالي إضافي في المنطقة، وتحسين البنية التحتية العسكرية، وإرسال مزيد من المعدات والأسلحة لأوروبا.

وأكد الجنرال ميلي أن الوضع الاستراتيجي فيما يخص العلاقات بين الولايات المتحدة روسيا تغير جذريا بالمقارنة مع حالة هذه العلاقات في الفترة 2004-2005. واستطرد قائلا: “غيرت روسيا تصرفها، وهي خرقت الحدود المعترف بها دوليا لدول أخرى تكونت في تسعينيات القرن الماضي”. واعتبر أن واشنطن تواجه اليوم وضعا استراتيجيا غير مسبوق منذ 7 عقود.

كما وصف ميلي مناورات الطائرات الحربية الروسية في الأجواء الدولية، بأنها استفزازية، مشيرا إلى حوادث اقتراب مقاتلات روسية بصورة خطيرة من سفن حربية أمريكية في بحر البلطيق. واعتبر الجنرال أن هناك “ارتباطا معينا” بين هذه المناورات “الخطيرة” وعمليات الغواصات الروسية والأنشطة الروسية في الفضاء الإلكتروني. وتابع: “يدل كل ذلك على تغير جذري في تصرف الدولة. وعلينا أن نراقب هذه التصرفات عن كثب وأن نتصدى لذلك مع الاعتماد على القدرات المتكاملة لكافة أنواع قواتنا المسلحة”.

بدوره قال الأميرال ريتشاردسن إن البنتاغون يسجل تكثيفا لأنشطة الغواصات الروسية لدرجة تعيد إلى الأذهان حقبة الحرب الباردة. وتابع أن الولايات المتحدة منذ 5 سنوات لم تكن تتوقع مثل هذا التطور للأحداث.

المصدر: تاس

Advertisements
Share this article:
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Notice: All comments represent the view of the commenter and not necessarily the views of AMN.

All comments that are not spam or wholly inappropriate are approved, we do not sort out opinions or points of view that are different from ours.

This is a Civilized Place for Public Discussion

Please treat this discussion with the same respect you would a public park. We, too, are a shared community resource — a place to share skills, knowledge and interests through ongoing conversation.

These are not hard and fast rules, merely guidelines to aid the human judgment of our community and keep this a clean and well-lighted place for civilized public discourse.

Improve the Discussion

Help us make this a great place for discussion by always working to improve the discussion in some way, however small. If you are not sure your post adds to the conversation, think over what you want to say and try again later.

The topics discussed here matter to us, and we want you to act as if they matter to you, too. Be respectful of the topics and the people discussing them, even if you disagree with some of what is being said.

Be Agreeable, Even When You Disagree

You may wish to respond to something by disagreeing with it. That’s fine. But remember to criticize ideas, not people. Please avoid:

  • Name-calling
  • Ad hominem attacks
  • Responding to a post’s tone instead of its actual content
  • Knee-jerk contradiction

Instead, provide reasoned counter-arguments that improve the conversation.